التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

هاشتاق #طبيبات_سعوديات_يفصلن_تعسفيا يتصدر التريند.. وطبيبة تروي واقعة فصلها بعد بدء جائحة كورونا

هاشتاق #طبيبات_سعوديات_يفصلن_تعسفيا يتصدر التريند.. وطبيبة تروي واقعة فصلها بعد بدء جائحة كورونا

تصدر هاشتاق #طبيبات_سعوديات_يفصلن_تعسفيا تريند “تويتر”، وبدأت العديد من الطبيبات تداول وقائع فصلهن بشكل تعسفي من عملهن بعد بدء جائحة كورونا.

وقالت الدكتورة “منال” على حسابها عبر تويتر: إلى الدكتور توفيق الربيعة أبلغكم أنه تم إشعاري بفصلي فصلا تعسفيا في منتصف جائحة كورونا توجهت لإدارة المنشأة و الإدارة العليا بالمنطقة لكن دون جدوى
هل سوف أجد الأنصاف من سعادتكم ؟

وأوضحت أنها توظفت بالمنشأة في سبتمبر ٢٠١٢ بعقد وظيفي “عقد عمل للموظفين المعتمدين” وأصبح عقد غير محدد المدة، وحاصلة على تخصص باطنة في عام ٢٠١٦ والتخصص الدقيق صدرية للكبار في ٢٠١٩.

وأضافت: “تم تصنيفي بهيئة التخصصات الطبية استشارية صدرية وباطنة وهي أعلى درجة تصنيف للأطباء، وأنا من الموظفين المتميزين والمتفانين في عملهم، وخلال فترة عملي لم تصدر أي شكوى تجاهي”.

وأشارت إلى أنها واجهت تنمر من الرئيس القسم المباشر طيلة عملها سنة ونصف ومنعها من أبسط حقوقها وهي الترقية لاستشاري مشارك صدرية مع العلم بتواجد طبيب غير سعودي بقسم الصدرية بنفس كفاءتها.

وتفاعل عدد كبير من المغردين مع الطبيبة مطالبين بضرورة التحقيق في الواقعة وإنصافها، وقال خالد بن عبد الله : “إن صح ماقالته هذه الطبيبة فنحن متجهون بخطى ثابتة إلى عطالة ممنهجة تطال شبابنا في كل المجالات”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *