التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

القصة الكاملة لمريم خاطفه الاطفال بالدمام

القصة الكاملة لمريم خاطفه الاطفال بالدمام

انتشر في الاونه الاخيره حالات الاختطاف، فكثيرا ما نسمع عن اطفال تم اختطافها او حتى كبار، وتعددت اسباب الخطف فهي اما للاتجار بالبشر او بيع الاطفال للاسر التي لا تنجب.
لكن هنا ومع خاطفه الاطفال بالدمام، فالخاطفه مريم مريضة نفسية وتبدأ الحكاية منذ اكثر من عقدين من الزمان، فبعد ان هربت مريم من بيت ابيها وهي في السادسه عشره من عمرها لتتزوج من احد الشباب السعوديين دون علم اهلها القت الشرطه القبض عليها ، و ادخلتها دار فتيات الاحساء، وبعد خروجها من الدار تزوجت ذلك الشاب الذي هربت معه سابقا ولكن الزواج لم يدم طويلا فقد قام هذا الشاب بتطليقها بعد شهرين فقط من الزواج.
يذكر ان الخاطفة مريم تزوجت اربع مرات وكان احدها من زوج يمنى الجنسيه، وتعرضت مريم للعديد من الامراض النفسيه.
وقد قامت مريم الخاطف مريم باختطاف ثلاثه اطفال قبل عشرين عاما من مستشفى في الدمام وقامت الخاطفه بتربية الاطفال على انهم غرباء ولم تعاملهم كابنائها.

كيف تم الكشف عن مريم خاطفه الدمام :

كان ذلك عن طريق الصدفه فكل المعلومات التي لدى الشرطة بخصوص خاطفة الدمام كانت مختفية.
الى ان تم الكشف عنها بالصدفه البحته حيث بدأت القصه بذهاب مريم الى احد الجهات الرسميه لاستخراج هويه وطنيه للمواطنين سعوديين، قالت مريم انها تبنتهم منذ فتره طويله، ولكنها لم تخبر احدا بذلك.
وبعد أن شكلت الجهات المختصه في ما قالته مريم وجعلوها تكتب ما قالته في اوراق رسميه حتى يثبت ذلك عليها .
و بمطابقه بعض اقوالها والتواريخ المدونه لحالات الاختفاء اكتشفت الشرطه ان هناك بعض البلاغات القديمه تعود الى 20 عاما عن اختطاف الاطفال في مستشفى التوليد في الدمام وهو ما يوافق كلام مريم .
فقامت السلطات بالتحقيقات اللازم في قضيه مريم خاطفه الاطفال الدمام ، وبعد حوالي الاربعين جلسه تحقيق مع اكثر من 20 شخصا ما بين شهود ومتهمين.
اعلن المتحدث الرسمي للنيابه العامه بالمملكه العربيه السعوديه بانتهاء التحقيقات في قضيه مريم خاطفة الاطفال بالدمام و توجيه الاتهام ل 5 متهمين في هذه القضيه كان من ضمنهم متهم لا يقيم بالمملكه حيث طالبت النيابه بسرعه ضبطه وعودته للمملكه عن طريق الانتربول.

وقامت الشرطة بتفتيش بيت مريم خاطفه الاطفال بالدمام عثرت الشرطه على صندوق مدفون، كانت مريم قد احتفظت به  وبداخله بعض صور للاطفال المختطفين وايضا الحبل السري لكل طفل من الاطفال احتفظت بها مريم داخل الصندوق .
وبعد التحري والبحث وعن طريق تحليل حمض DNA تبين للشرطه الاهل الحقيقيين للشباب المختطفين وكان اساميهم كالاتي :
* موسى الخنيزي
* يوسف العماري
* نايف القرادي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *