التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

بالفيديو.. وزيرة الهجرة ترد على تطاول “نائبة الفتنة” صفاء الهاشم وتكشف عن إعادة العالقين في الكويت والسعودية

بالفيديو.. وزيرة الهجرة ترد على تطاول “نائبة الفتنة” صفاء الهاشم وتكشف عن إعادة العالقين في الكويت والسعودية

أكدت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، أن المواطن المصري يأتي على قمة أولويات الدولة المصرية التي أولت اهتماما بملف إعادة العالقين منذ انطلاق أزمة فيروس كورونا.
وتابعت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسؤوليتي» على قناة صدى البلد «ملف شرائح المخالفين لشروط الإقامة في دول الخليج والعالقين يناقش باستمرار لإعداد الترتيب الكامل لاستقبال أبناء الوطن من الخارج».
وحول إعادة العالقين في الكويت والسعودية «رفعت مذكرة إلى رئيس الوزراء وشرحت له بالتفصيل الموقف، وتم تحديد جدول زمني بشأن إعادة الحالات الإنسانية والمخالفين ومن أنهوا تعاقدهم»، مشيرة إلى أنه سيتم عرض الجدول على رئيس الوزراء غدا لبدء إجراءات العودة خلال 48 ساعة مع منح الأولوية للسيدات والأطفال.
وطمأنت المصريين في الكويت والسعودية والإمارات قائلة «كل ما تلقيناه من استغاثات تم وضعه في الاعتبار»، مشيرة إلى أنه سيتم إعادة 5 آلاف و300 مواطن مخالف للإقامة من الكويت التي أعلنت أنها لن تفرض رسوم مخالفة الإقامة حال مغادرة المواطنينز
وتابعت «البعض كون مجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي لمحاولة زعزعة الثقة بين المواطن المصري بالخارج ودولته، وتأجيج المشاعر التي تحمل استنفار بين شعبي مصر والكويت».
وحول الاضطرابات التي حدثت في مراكز عزل المصريين بالكويت قالت «ما حدث أن المصريين متواجدون بأماكن العزل التي خصصتها دولة الكويت ثم حدث نوع من التظاهرات، ونتفهم مشاعر المواطنين المتواجدين في مراكز العزل، ودائما نقول المواطن المصري يجب أن يكون واثقا في دولته ولا يقع فريسة للشائعات والمحاولات التي تسعى إلى زعزعة هذه الثقة»، مؤكدة أن السفارة المصرية تتواصل مع السلطات الكويتية.
وأوضحت أن المصريين بالكويت يقيمون في شاليهات مكيفة داخل مناطق العزل، مناشدة المصريين بالكويت بالالتزام بضبط النفس
ولفتت إلى أن السلطات الكويتية تقدر حجم الظروف النفسية الصعبة للمصريين المتواجدين بمناطق العزل.
وتابعت «لدينا عالقون في قطر وطلاب بتركيا وتم بحث موقفهم في الجداول الزمنية حيث تم سيتم التنسيق عبر دول أخرى لنقل المواطنين العالقين بقطر وتركيا من خلالها»، مشيرة إلى أن هناك ما يقرب من 200 مصري عالق في قطر.
وأشارت إلى أن العائدين يتحملون تكلفة تذاكر الطيران وفترة الحجر، لافتة إلى أن رئيس الوزراء أصدر توجيهات لإعادة العالقين لقضاء شهر رمضان مع أهاليهم.
وحول إمكانية تحمل الدولة تكاليف إعادة بعض الحالات الإنسانية الصعبة التي لا تمتلك قيمة تلك التكاليف قالت «بعض رجال الأعمال والمقيمين في عدد من الدول أبدوا استعدادهم لتحمل تكلفة تذاكر غير القادرين».
وبشأن هجوم صفاء الهاشم، على شخص وزيرة الهجرة والدولة المصرية قالت «لا أرد الإساءة بالإساءة، أنا وزيرة مصرية أحترم دولتي وأحترم الكويت وشعبها، هي تجاوزت من قبل في حقي، لكن لفت نظري تصريحات لها قد تؤثر على جاليتنا في الكويت حيث ادعت عجزنا عن وضع خطة الإجلاء، وأنا أقول لأبنائنا وضع خطة الإجلاء تتم عبر لجنة مكونة من عدة وزارات ونحن نرى نجاحها في الفترة الحالية، أنا أقسمت أمام السيد الرئيس بالقيام بمسؤولياتي فيما يخص ملف إعادة العالقين، اطمئني الرئيس ورئيس الوزراء مجلس النواب يحاسبوني ويراقبوني».
وحول اتهامها بالاهتمام بالمواطنين في المالديف وبإعادة بعض الفنانين على حساب العاملين قالت « الشرائح بالنسبة لنا كلها حاجة واحدة، ولا نتدخل لشريحة على حساب أخرى، ووزيرة الصحة هي المعنية بالحجر الصحي، وتم إعادة 4 فنانات من بيروت لأن هناك طائرة كانت موجودة بالفعل».
وتابعت «أتفهم تجاوز بعض أبنائنا بالكويت في حقي وحق أسرة وجزء من طبيعة العمل العام قبول الإساءة، لكن لقب وزيرة المالديف هي نفس الوزيرة التي ذهبت إلى السعودية والكويت على خلفية أحداث فردي، ووزيرة شؤون الأكابر بالخارج هي نفس الوزيرة التي سافرت إلى نيوزيلندا لدعم اسر ضحايا الحادث الإرهابي الذي استهدف المسجد».

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *