التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

بعدما وصف كورونا بالفزاعة والأونطة.. شاهد: مصري يوثق إصابته بـ الفيروس وآخر لحظة قبل وفاته

بعدما وصف كورونا بالفزاعة والأونطة.. شاهد: مصري يوثق إصابته بـ الفيروس وآخر لحظة قبل وفاته

هزت قصة الشاب المصري محمد نادي، مواقع التواصل، بعد نشره فيديو على صفحته على الفيسبوك يوم 16 مارس الماضي يعبر فيه عن استهانته بفيروس كورونا، ويؤكد لمتابعيه أنها فزاعة أميركية لضرب الصين، وانتهت بإصابته بالفيروس ووفاته بالمرض الثلاثاء .
استهان بكورونا
وفي التفاصيل – بحسب “العربية نت” – نشر الشاب الذي لم يتجاوز الثلاثين من عمره فيديو يؤكد فيها لمتابعيه أن كورونا ليس فيروسا قاتلا، بل فزاعة أميركية، ومؤامرة سياسية تستهدف تخويف الصين والعالم للسيطرة الاقتصادية، مطالبا المواطنين بممارسة حياتهم العادية، وعدم الانجرار أو الانسياق وراء ما أسماه الشائعات، وتخزين السلع والمواد التموينية.

وأصيب الشاب بالمرض، ونقل لمستشفى 15 مايو للعزل جنوب العاصمة المصرية القاهرة، وتسلل منه الفيروس ليصيب والده المسن نادي وهدان، وشقيقه بهاء، ويتم نقلهما لمستشفيين آخرين للعزل .
شعر بالمأساة
شعر محمد بالمأساة التي وقع فيها، وتسبب من خلالها في إصابة والده وشقيقه، فقام بتوثيق معاناته مع المرض داخل المستشفى بالفيديو ليحذر الآخرين من الفيروس ويدعوهم لعدم تصديق ما كان يقوله لهم سابقا.

ولفظ الشاب أنفاسه الأخيرة فجر الثلاثاء، ناشرا فيديو قبل وفاته بيوم يكشف فيه حالته، ومتاعبه من ضيق التنفس الشديد، وتعرضه للهزال واحتضاره .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *