التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

ابتداء من اليوم.. الخطوط الجوية السعودية تكشف حقيقة عودة الرحلات الجوية

ابتداء من اليوم.. الخطوط الجوية السعودية تكشف حقيقة عودة الرحلات الجوية

حسب ما تناقلت عدد من وسائل التواصل الاجتماعي عن عودة الرحلات الجوية الدولية ابتداء من اليوم الاثنين الموافق 8 يونيو ، وعلى وجه الخصوص فقد كشفت شركة مطارات الرياض التابعة لخطوط الجوية السعودية، انه لم يتم بعد اصدار قرار بعودة الرحلات الدولية وكذالك جاء قرار بالنفي القاطع عن شائعة استئناف الرحلات الدولية، وأن المعلومات الواردة في الخطاب المتداول عن هذا الشأن تخص بمبادرتي «إعادة المواطنين من خارج المملكة» و«مبادرة عودة للمقيمين الراغبين بالعودة لبلدانهم».
تفاصيل توضيحية عن عودة الرحلات السعودية الدولية
وبشأن تفاصيل أوضحت الشركة أن ما تم تداوله بشأن تحديد يوم غد الاثنين الموافق 8 يونيو 2020م موعداً لاستئناف الرحلات الجوية الدولية عبر مطار الملك خالد الدولي بالرياض، توضح شركة “مطارات الرياض” أن المعلومات الواردة في الخطاب المتداول تخص انتقال العمليات التشغيلية للرحلات الدولية المرتبطة بمبادرتي «إعادة المواطنين من خارج المملكة» و«مبادرة عودة للمقيمين الراغبين بالعودة البلدانهم» حسب الخطة المقررة من الصالة رقم (1) في المطار إلى الصالة رقم (2) ، وأن موعد استئناف الرحلات الدولية في المملكة العربية السعودية مرتبط بما تقرره الجهات المختصة.

ومن جانبى فقد أكد كذلك “مطار الملك خالد الدولي بالرياض” أن الرحلات الدولية ما زالت معلقة حتى إشعار آخر، وأنه سيتم الإعلان في حال استئنافها عبر القنوات الرسمية.

وكذالك انتشر سابقاً بخصوص هذا الخبر
قالت شركة الخطوط الجوية السعودية، إنها جاهزة لاستئناف تشغيل الرحلات الداخلية بين مطارات المملكة، إثر صدور الموافقة بالتنسيق مع الهيئة العامة للطيران المدني، على عدة مراحل.

وذكرت الخطوط الجوية في بيان فجر الأربعاء، أن الخطة التشغيلية تتضمن في المرحلة الأولى، تشغيل 60 رحلة داخلية يوميا، تشمل مطارات الرياض، جدة، الدمام، المدينة المنورة، القصيم، أبها، تبوك، جازان، حائل، الباحة، نجران.

ولم تشر الشركة في بيانها إلى موعد استئناف تشغيل الرحلات.

وفي 20 مارس/ آذار الماضي، قررت السعودية تعليق رحلات الطيران الداخلية حتى إشعار آخر، لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشارت الخطوط السعودية اليوم، إلى أن توسيع الرحلات سيتواصل في مراحل لاحقة، “حتى اكتمال التشغيل بطاقتها الكاملة لجميع مطارات المملكة”.

وخلال وقت سابق من الشهر الجاري، توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” انخفاض إيرادات شركات الطيران في السوق السعودية بمقدار 7.2 مليارات دولار في 2020، أي أقل بنسبة 35 بالمئة عن مستويات 2019.

ويُعرض ذلك للخطر ما يقرب من 287،500 وظيفة سعودية و17.9 مليار دولار من الناتج المحلي الإجمالي السعودي، الذي يولده الطيران مباشرة والسياحة المرتبطة بالطيران.

ويُعد قطاع النقل الجوي من أشد القطاعات تأثرا بتداعيات أزمة “كورونا” في إغلاق دول العالم لحدودوها ومطارتها لمنع تفشي الفيروس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *