التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

س وج.. يسألونك عن حج هذا العام.. كم يبلغ عدد الحجاج؟.. حصة السعوديين والمقيمين؟.. وما هى المعايير الصحية لاختيارهم؟.. وبروتكول المناسك لمواجهة كورونا؟.. كيف سيكون الوقوف بعرفة؟.. وماذا عن الجمرات والحجر الأسود؟

س وج.. يسألونك عن حج هذا العام.. كم يبلغ عدد الحجاج؟.. حصة السعوديين والمقيمين؟.. وما هى المعايير الصحية لاختيارهم؟.. وبروتكول المناسك لمواجهة كورونا؟.. كيف سيكون الوقوف بعرفة؟.. وماذا عن الجمرات والحجر الأسود؟

حرصت المملكة العربية السعودية على إقامة شعيرة الحج، باتباع أعلى المعايير الصحية وأدق الإجراءات الاحترازية، حفاظًا على سلامة الحجاج، بعد أن قررت حكومة المملكة مؤخرا إقامة الحج هذا العام “بأعداد محدودة جدا” للراغبين من شتى الجنسيات من الموجودين بالمملكة، وذلك مع استمرار وباء فيروس كورونا في أنحاء العالم.

ويرصد اليوم السابع أبرز الأسئلة حول مناسك حج هذا العام:

كم سيبلغ عدد حجاج موسم 2020؟
أعلن وزير الحج السعودي محمد بنتن أن بلاده ستسمح لنحو 1000 شخص فقط بأداء فريضة الحج هذا العام وأنهم سيكونون من المقيمين، علما أن 2,5 مليون شخص أدوا المناسك في 2019.

كم تبلغ حصة السعوديين والمقيمين؟
قالت وزارة الحج والعمرة أن نسبة غير السعوديين من المقيمين داخل المملكة هي 70%من إجمالي حجاج هذا العام، ونسبة السعوديين 30% فقط، ويقتصر حج المواطنين السعوديين هذا العام على موظفي الصحة ورجال الأمن المتعافين من فيروس كورونا.

ما هى المعايير الصحية لاختيارهم؟
المعاير الصحية بحسب وزارة الحج السعودية الأتى:

– اختيار الحجاج من خلال قاعدة بيانات المتعافين من الفيروس، ممن تتوفر فيهم المعايير الصحية، وذلك تقديرًا لدورهم في رعاية شرائح المجتمع في كل مراحل مواجهة الجائحة.

– غير السعوديين من المقيمين داخل المملكة ستكون الأولوية من بينهم لمن لا يعانون أي أمراض مزمنة، ولمن لديهم شهادة فحص مخبري (PCR) تثبت خلوهم من فيروس كورونا.

– يشترط ألا يكون الحجاج الجدد قد أدوا الفريضة من ذي قبل

– تتراوح أعمارهم ما بين 20 إلى 50 سنة مع تعهدهم بالالتزام بمدة الحجر التي تقررها وزارة الصحة قبل وبعد أداء الشعيرة.

ما هو بروتكول المناسك لمواجهة كورونا؟
تم إعداد خطط استثنائية لتنفيذ حج هذا العام، تتضمن توفير أفضل الخدمات الصحية، وأنسب خطط التفويج التي تطبق خلالها جميع اشتراطات وزارة الصحة، وسيتم تنفيذها بشكل متقن لحماية ضيوف الرحمن.

كيف سيكون الوقوف بعرفة؟
فيما يخص عرفة ومزدلفة وحددت إمارة مكة المكرمة بالتعاون مع المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، مجموعة من الضوابط وهى التالي:

– الالتزام بالإقامة في الأماكن المخصصة وعدم الخروج عن المسار المخصص من قبل المنظم.

– التشديد على الالتزام بارتداء الكمامات طوال الوقت للحجاج أثناء أداء الشعيرة.

– يجب أن يقتصر الطعام المقدم خلال أداء هذه الشعائر على المغلف مسبقاً فقط.

– منع التجمعات والاجتماعات والحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي الموصى بها بين الحجيج.

– يتم توزيع الحجاج على الخيام بحيث لا يزيد عددهم على 10 حجاج لكل 50 مترا مربعا من مساحة الخيام، مع الحفاظ على مسافة 1.5 متر متر على الأقل بين كل حاج والآخر من جميع الجهات.

– منع التزاحم عند الحمامات العامة ومغاسل الوضوء، وذلك بوضع الملصقات الأرضية أو تعطيل استخدام عدد من الحمامات أو المغاسل، بحيث تضمن مسافة آمنة بمقدار متر ونصف بين كل شخص وآخر.

ماذا عن الجمرات والحجر الأسود؟
بالنسبة لرمي الجمرات

– في وقت شعيرة رمي الجمرات، سيتم تزويد الحجاج بحصى “مُعقمة” و”مُغلفة بأكياس مغلقة”، فيما لا يزيد عدد المجموعة الواحدة للحجاج رماة الجمرات في كل دور عن 50.

– توفير كمامات ومواد تعقيم كافية لجميع الحجاج والعاملين على مسار رحلة رمي الجمرات.

– منع لمس الكعبة المشرفة أو الحجر الأسود أو تقبيله ووضع حواجز ومشرفين لمنع القرب من هذه الحواجز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *